Heya shortcuts

مواجهة مشكلة تلوّث الشاطئ اللبناني

مواجهة مشكلة تلوّث الشاطئ اللبناني



تُعدّ مشكلة تدهور الشاطئ البحري من المشكلات التي تُواجه لبنان الذي يمتد شاطئه كحدود غربية، على طول 225 كم، وقد تفاقمت نسبة التلوّث فيه بشكل حادّ مما سبب مشكلةً في تدهور البيئة البحريّة والثروة السمكية وأثّر على صحة الإنسان والقطاع السياحي. هناك بعض السياسات المتاحة حالياً، مثل وجود بعض القوانين ولكنها غير مفعّلة، وبعض الجهود غير الكافية في مجال التوعية. تقترح هذه الورقة بعض الخطط قصيرة الأجل، مثل المطالبة بإصدار مرسوم تنظيم الضابطة البيئية وتأهيل القائمين عليها، وإيجاد آلية لتفعيل الاتفاقيات الدولية، وإنشاء مركز أبحاث متخصص، وفرض ضريبة على السفن العابرة، وتنظيم سياسة توعية بيئية. أما الخطط طويلة الأمد فهي تقوم على انشاء مكتبأ وهيئة متخصصة تشرف على مراقبة سلامة البيئة الساحلية، وانشاء شركة مستقلة تُعنى بجمع النفايات والمحافظة على نظافة الشاطئ، كذلك تضمين المناهج التربوية بعداً بيئياً متعلقاً بتلوث الشواطئ، وأخيراً تعاون دول البحر المتوسط في حماية ومعالجة تلوث شواطئها.