Heya shortcuts

تفعيل المشاركة المدنية في المدارس الحكومية المملكة الاردنية الهاشمية - 2016

تفعيل المشاركة المدنية في المدارس الحكومية المملكة الاردنية الهاشمية - 2016



تعد المشاركة المدنية من أبرز أشكال المشاركة التطوعية للفرد في مجال خدمة مجتمعه والمساهمة في برامج التنمية المجتمعية المحلية، حيث تقوم فكرة المشاركة المدنية على أساس توليد واستثمار طاقات الإنسان لتعزيز قدراته ورغباته ودوافعه وتوظيفها بما يخدم صالح المجتمع، ويحقق أولوياته في التنمية والتقدم، وذلك من خلال استخدام الموارد المجتمعية المتاحة واستغلال الفرص الممكنة لتحسين كافة الظروف الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والبيئية للمجتمع، بما ينعكس في النهاية على حياته المعيشية اليومية. وللمشاركة المدنية أشكالعديدة؛ فمنها ما هو الفردي ومنها ما هو الجماعي ومنها ما هو الحر ومنها ما هو ضمن إطار مؤسسي تتم عبر كافة مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، حيث لا تقتصر المشاركة المدنية على جانب واحد من جوانب الحياة فهي تطال الصحة والتعليم والعمل الإجتماعي والمشاريع الإقتصادية والخدمة العامة والمشاركة السياسية، بالإضافة إلى بناء القدرات المؤسسية والفردية والدعم اللوجستي وحماية البيئة والموارد الطبيعية وغيرها. لذا تعتبر المشاركة المدنية حراك يهدف إلى تلبية الإحتياجات المجتمعية التنموية، وتعزيز مفهوم الذات لدى الفرد، وزيادة إحساسه بالسؤولية الوطنية، وتعزيز قيم المواطنة الصالحة، وتمكين المجتمع أفراداً ومؤسسات بما يلزمهم من المعرفة والمهارات لأجل القيام بأدوار أكثر كفاءة وفاعلية ضمن إطار من العمل التشاركي المنظم، والتشبيك والتنسيق الفعال بين مؤسسات المجتمع. ولكون التعليم يحتل مرتبه متقدمة ضمن أولويات القيادة الهاشمية والحكومة ، فضلاً عن أن التعليم الجيد ركيزة من ركائز الدولة القوية، يأتي الإهتمام نحو إعداد هذه الورقة الرامية إلى استثمار طاقة طلبة المدارس وتوجيهها نحو دعم وتمكين مجتمعاتهم وتطوير قدراتهم الذاتية أيضاً من خلال تفعيل النشاطات اللامنهجية في هذا السياق وفق ما تطرحه الورقة من خيار يمكن البناء عليه.