Heya shortcuts

نحو سياسة عامة جديدة لتشغيل الشباب جمهورية مصر العربية

نحو سياسة عامة جديدة لتشغيل الشباب جمهورية مصر العربية



لقد أصبحت البطالة الأن هى المشكلة الأولى فى مختلف دول العالم ، فهى منذ ما يزيد عن ربع قرن من الزمن أصبحت مشكلة هيكلية فى النظام الاقتصادى العالمى ، وهى كمشكلة لها أثارها السلبية على المستوى الإقتصادى والإجتماعى والسياسى . وعند الحديث عن مصر نجد أن خطورة المشكلة تكمن فى إتساعها لتشمل جميع قطاعات وشرائح المجتمع، فقد وصلت معدلات البطالة في مصر عام 1976 إلي معدل 7.7% وبدأت تتراجع حتى وصلت إلي 5.6% عام 1982، ثم بدأت معدلات البطالة في التزايد بشكل سريع إلي أن وصلت إلي 11.3% عام 94/1995 تم انخفضت إلي 9.85 % عام 03/2004 ولكن وصلت إلى معدلات خطيرة فى آخر الاحصائيات حسب كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة و الإحصاءالذي جاء في تقريره أن معدل البطالة وصل ل 13.2 % عام 2013 ثم انخفض انخفاض طفيف عام 2014 بنسبة 0.2% ليصل الي 13% عام 2014 . واوضح الاحصاء – فى بيان بحث القوى العاملة والذى أصدره اليوم بمناسبه اليوم العالمي- ارتفاع حجم قوة العمل لتبلغ 27.9 مليون فرد بزيادة قدرها 322 ألف فرد بنسبة 1.2 %مقابل 27.6 مليون عام 2013 مشيرا الى ان قوة العمل بين الذكور خلال العام الماضي بلغت 21.3 مليون فرد مقابل 21.2 مليون خلال العام السابق عليه بزيادة 149 ألفا بنسبة 0.7%. و اضاف ان قوة العمل بين الاناث خلال عام 2014 بلغت 6.6 مليون انثى مقابل 6.4 مليون خلال عام 2013 بزيادة 173 الفا بنسبة 2.7 %.. وسوف نسرد بالتفصيل لمؤشرات البطالة بين الفئات المختلفة متعلمين وغير متعلمين، مؤهلات متوسطة وعليا، ريف وحضر(1).